السبيعي الخيرية تختتم الدورة الأولى من جائزة 101 طموح

مؤسسة السبيعي مؤسسة مانحة خيرية
 أقامت مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية أمس الأربعاء 17/رمضان/1437هـ الحفل الختامي لبرنامج 101 طموح، بعد أن أتمت دورتها الأولى، بتشريف سعادة وكيل وزارة التعليم الدكتور/ عبدالرحمن بن محمد البراك نيابة عن معالي وزير التعليم.جاء هذا الحفل تكريمًا وخاتمًا لأنشطة برنامج 101 طموح الذي يُعنى بطلاب الجامعات ودعم مشاريعهم وتقييمها وتهيئتها لأن تكون واقعا ملموسًا، بالإضافة إلى تكريمهم ومنحهم جوائز تحفيزية تدفعهم للاستمرارية والتطور، والذين تم اختيارهم من بين 500 متقدم من مختلف جامعات المملكة للجائزة، بلغت هذه الجوائز في مجملها إلى 300 ألف ريال سعودي.وفي كلمة ألقاها سعادة مساعد الأمين العام للشؤون الخيرية بمؤسسة السبيعي الخيرية المهندس/ محمد بن ناصر الرشيد أشار فيها إلى ضرورة مواكبة النقلة النوعية في ظل حكومة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- المتمثلة في رؤية 2030، وأضاف: (ومن واجبنا في المؤسسة أن نواكب هذه الرؤية، وندلي في مجال السعي إليها بدلونا، لاسيما وقد جعلت الشباب رافدًا أساسيًا لها، وعنصرًا مؤثرا في الوصول إليها).وبعد ذلك ألقى راعي الحفل الدكتور/ عبدالرحمن البراك كلمته التي أشاد فيها بالقائمين على الحفل وعلى رأسهم مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية، وأشاد بالشباب سيما المتأهلين للمرحلة النهائية من جائزة 101طموح، وأضاف: (إن وزارة التعليم تُعنى بالطلاب وتسعى مع شركائها من مؤسسات المجتمع سواءً في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص لكل مايخدم الشباب، ولكل ما يحقق طموحاتهم، ولكل مايوصل منتجاتهم إلى المستهلك بشكلٍ أخير).وفي نهاية الحفل تم إعلان الفائزين وتسليمهم جوائزهم ، كما كرمت مؤسسة السبيعي الخيرية راعي الحفل سعادة الدكتور/ عبدالرحمن البراك الذي ساهم بحضوره في إنجاح هذه المناسبة.كما شكرت المؤسسة  شريك النجاح (شركة الخبرات الذكية للتدريب والتعليم) الذي أدار الجائزة وأخرجها بأفضل شكل ممكن.