وزير الشؤون الاجتماعية يستقبل وفد مؤسسة السبيعي الخيرية

مؤسسة السبيعي مؤسسة مانحة خيرية

استقبل معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي بمكتبه بالوزارة صباح أمس الأول أمين عام مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية الدكتور عادل بن محمد السليم والوفد المرافق له، وبحضور عضو مجلس الشورى ورئيس مجلس إدارة جمعية زمزم للخدمات الصحية التطوعية والخيرية  الدكتور عدنان بن أحمد البار، وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك فهد الدكتور سالم الديني ، والمشرف التنفيذي على جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري الدكتور عائض العمري.
ففي بداية اللقاء رحب الدكتور القصبي بوفد المؤسسة ثم استمع إلى عدد من المشاريع التي تدعمها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية، ثم بدأ أمين عام المؤسسة الدكتور عادل السليم حديثه بشكر معالي الوزير على حسن الاستقبال واهتمامه بالمؤسسات المانحة، وأشار إلى أن المؤسسة تتكامل مع وزارة الشؤون الاجتماعية لخدمة المواطن وتنميته في بلادنا الغالية، وهذا هدف أساس للمؤسسات المانحة ومن ضمنها مؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية، وأضاف بأن المؤسسة تسعى إلى الريادة في العطاء بإحسان لتحقيق الأعظم أجراً والأكثر نفعاً ، وأشار إلى أن المؤسسة عملت على صناعة قيادات للعمل الخيري من الجنسين، ودعمت مشاريع تخدم النواحي الطبية والإدارة الصحية، كما سعت المؤسسة إلى تأهيل الفقير حتى يقوم بسد حاجاته الأساسية، وقامت بتأهيل عدد من الكوادر في العمل الخيري، وتحدث د.عائض العمري عن جائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري والتي تهدف إلى  رفع مستوى الأداء للمنشآت الخيرية، والارتقاء بجودة خدماتها، مما يساهم في تحقيق التميز في العمل الخيري، وأضاف د.العمري أن هذه الجائزة تسعى إلى دعم ونشر التميُّز المؤسسي، و تكريم  أفضل الممارسات في مجال العمل الخيري.
بعد ذلك أشار د.عدنان البار إلى برنامج استدامة التنمية، وذكر أن هذا البرنامج يساهم في تحقيق تنمية مستدامة لجمعية زمزم للخدمات الصحية من خلال بناء مؤشرات ذكية تستثمر الموارد بشقيها المالي والبشري لخدمة المستفيدين من خدمات الجمعية، بعدها استعرض د.سالم الديني تجربة برنامج إدامة العمل الخيري والذي يسعى إلى تطوير العمل التطوعي في الجهات الخيرية، وأشار إلى ثمار الاتفاقية بين جامعة الملك فهد ومؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية ودورها في نشر ثقافة العمل التطوعي بين طلاب الجامعة.
كما استمع معاليه إلى مشروع نمذجة العمل الخيري والذي قام باستعراضه مساعد أمين مؤسسة السبيعي الخيرية للشؤون الاستراتيجية د.حسن بن محمد شريم، وأشار إلى أن المشروع يهدف إلى بناء اللوائح والأنظمة والإجراءات الضابطة للأداء في العمل الخيري، واستهداف تخصص محدد لإحدى الجهات الخيرية لصناعة نموذج ناجح حتى تقوم المؤسسات المماثلة بمحاكاة هذا النموذج، وقامت المؤسسة بعمل نمذجة لعدد من المجالات كمؤسسة أيتام، وجمعية البر، ومستودع خير، ومعهد إعداد المعلمات. واستعرض أ.عبدالعزيز الماجد تجربة مركز الأداء المتميز والذي يعنى برفع مستوى الأداء المتميز لدى قطاع العمل الخيري من خلال التطوير الشامل لعدد من الجهات الخيرية.
وفي ختام اللقاء قدم الأمين العام لمؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية هدية تذكاريه لمعالي الوزير عبارة عن مجموعة من منتجات المؤسسة .